منتديات ملوك ببلومانيا
يا هلاا ومرحبا
حياك الله بيننا ونتمنى انه يسعدك منتدانا..
اهلاا وسهلاا بك بيننا ..
اضفت نورا جديدا على منتدانا
كلنا لهفة وشوق لرؤية مواضيعك المفيدة..
وكلنا امل بأن يحوز منتدانا على رضاك واعجابك ..
بانتظار ابداعاتك على صفحاته ..
فاهلا بك مرة اخرى





قصص روايات أدبية شعر
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم* رسالة الى كل العضاء *نحن اليوم ادارة منتدى شباب المغرب العربي نعلمكم بوجود مسابقة في المنتدى من ينشر اجمل الموضيع سوف يتحصل على ادمن سوبر * الى كل الزوار نتشرف بمعرفتكم ويشرفنا اكتر سجل وتعلم سجل ودردش معنا اهلا بكم واتمنا ان يعجبكم المنتدى

شاطر | 
 

 رواية " الزاوية الضيقة " الجزء الأول

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمزة سعدو
Admin
avatar

عدد المساهمات : 504
نقاط : 19428
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 18/01/2012
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رواية " الزاوية الضيقة " الجزء الأول   الثلاثاء يوليو 10, 2018 8:24 pm

رواية " الزاوية الضيقة " الجزء الأول
قلم :
جليل رضوان
16. في السنة الأخيرة من تدرجه، بدأ هشام يشعر بالإرهاق. لقد كان تعبا خفيفا في البداية، لكنه أصبح يثقل عليه مع تحضيره لمذكرة تخرجه. كان ينتظر نيل الشهادة بفارغ الصبر ليطلع أبيه على رغبته في الزواج. لقد قرر أن يتمم كل شيئ في صائفة تلك السنة، و هذا ما كان يحفزه لمواصلة الجهد، و الصبر على الإرهاق والتعب، اللذان أصبحا مؤخرا يسببان له الأرق. و في غمرة التحضير لشهادته، أصبح هشام لا يجد حتى الوقت للتحدث مع أبيه. كان محمد يتفهم الأمر، فقد مر هو بنفس التجربة في الماضي. أما فؤاد فقد عرف كيف يستغل وضعية عدم التواصل هاته لصالحه.

ذات صباح من الأيام الأخيرة لشهر ماي، دخل فؤاد مكتب والده. إقترب و جلس، فسأله محمد مستفسرا :
- " ماذا هناك؟ أحدث شيئ في العمل جعلك تعود إلى البيت في مثل هذا الوقت ؟" و أومأ فؤاد إيماءة إيجابية، و الأسف باد على وجهه، فأضاف محمد:
- " يبدو لي أن الأمر خطير، و إلا لما رجعت إلي بعد أن أعطيتك الحرية الكاملة في إتخاذ القرارات المناسبة لتعالج بها أي أمر طارئ." لقد فضل محمد بعد وفاة حكيمة الإنسحاب جزئيا من الأعمال التي أصبحت ترهقه و تزيد من توتره. لم تعد صحته تحتمل كل تلك الضغوطات.
- إذن، إذا كان الأمر لم يفلت بعد من يدك، إتخذ القرار الذي تراه مناسبا و جنبني التدخل.
- " لا يمكنني إتخاذ أي قرار. القرار يرجع لك يا أبي في أمر كهذا. لكن دعني أولا أوضح لك ذلك بالتفصيل. منذ أيام جاءني مدير قسم المحاسبة التابع للشركة الرئيسية، و عرض علي تقرير عن إختفاء أموال طائلة من رأس مال الشركة الأم. في البداية ظننت أن الأمر كان خطأ في الأرقام، لكن لما تتبعت المسألة و قمت بتحرياتي إكشفت الحقيقة المرة." و سكت فؤاد.
- و ما هي؟
- لقد إنكشف كل شيئ بعد إيداع لمبلغ في البنك أواخر هذا الشهر. لم أصدق ما سمعت في بداية الأمر، لكن لحسن الحظ كان مدير ذلك البنك أحد أصدقائي. لقد ذهبت إلى مكتبه و أطلعني على كل تفاصيل حساب تابع لبنكه. كانت الأرقام متوافقة بشكل عجيب مع المبالغ المختفية من الشركة الأم.
-" ما دمت تعرف صاحب الحساب فالمشكلة محلولة، و لا حاجة لك في الرجوع إلي. عليك بمتابعته قضائيا ما دامت لديك الأدلة الدامغة لإدانته. عليه أن يأخذ جزاءه. هل أعرفه؟" كان فؤاد يعرف موقف أبيه من الخيانة، فكيف سيكون رد فعله لو بدرت من أقرب الناس إليه.
-" نعم، حق المعرفة، و هذا ما جعلني أتريث و أرجع إليك." و سكت فؤاد لحظات ثم أضاف:
-" و لأن جزءا من المسؤولية يقع على عاتقي. لقد كنت أنا من إقترح عليك، بناءا على طلبه، وضعه في منصب حساس في الشركة الرئيسية، و إعطائه حرية التصرف بالأموال دون الرجوع لأحدنا قبل ذلك." و بدأ لون محمد يتغير بعد أن توضحت الصورة لديه.
- من تقصد؟
- هشام.
- لا! غير ممكن.
-" أنا أيضا لم أصدق الأمر في البداية، لكنها الحقيقة. لقد شاهدته بعيني يدخل ذلك البنك و يودع مبلغا هناك في نفس الحساب المذكور." كانت شهادة فؤاد طبعا شهادة زور. و ظهر بعض الشك على وجه محمد، لكنه زال بعد سماعه كلمات فؤاد الأخيرة.
- يمكنني أن أرافقك في الوقت المحدد للإيداع المقبل، و الذي سيكون نهاية شهر جوان على ما أظن، و سترى للأسف كل شيئ بعينك. لكن قبل ذلك سأدعو مدير البنك إلى هنا لتتأكد من الأمر. في الأخير القرار راجع إليك، إنه إبنك و هو أيضا أخي. على كل حال لقد أطلعتك على الأمر و بهذا أكون قد برأت ذمتي أمامك." نهض فؤاد دون أن يضيف كلمة واحدة، و خرج من مكتب والده بالفيلا موصدا الباب خلفه. رفع محمد سماعة الهاتف و طلب رقم الشركة الرئيسية.
-" ألو، نعم." كانت عاملة الهاتف.
- ألو، معك محمد .. أوصليني بقسم المحاسبة من فضلك.
- " حالا سيدي." وبعد ثوان كان مدير قسم الحسابات على الخط. يتابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ar16.ahlamontada.com
 
رواية " الزاوية الضيقة " الجزء الأول
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ملوك ببلومانيا :: قسم الروايات-
انتقل الى: